السبت، 13 يونيو، 2009

اللغة

اللغة: هي الأداة التي تبرز من خلالها عناصر العمل الأدبي كلها.
مقايييس اللغة:
سلامة اللغة: ويقصد بذلك أن لا يخرج الأديب في كتاباته عن قواعد اللغة
مثال: سيغنيني الذي أغناك عني فلا فقر يدوم ولا غناء
مد الشاعر الاسم المقصور " غنى" الى غناء وهذا يعد خطأ
التناسب:المناسبة بين اللغة المستخدمة وظروف استخدامها .
موقف النقاد القدامى من التناسب:
لكل مقام مقال فخطاب الخاصة غير العامة وعليه فان الكلام حسب مقتضى الحال.
رأي النقاد المحدثون من التناسب:
التناسب بين الحوار ومستويات المحاورين فلكل موقف اسلوبه وكلما تنوعت المواقف تنوعت الأساليب فلا بد من مناسبة بين اللغة المستخدمة وظروف استخدامها.
كيف تختلف لغة الأدب حسب النوع الأدبي؟
لكل نوع من الأدب اسلوبه الخاص به، فاللغة الشعرية تعتمد على التكثيف أما الخطبة فتعتمد على التكرار في كثير من الأحيان، ولا بد فيها من استخدام ضمير المخاطب لأن الخطيب يوجه حديثه للسامعين أمامه.أما في المسرح فلا بد أن يناسب الأديب بين أحاديث شخصياته وبيئاتهم ومستوياتهم الثقافية التي ينتمون اليها.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق